FORWARD

forward

خلف زلزال وتسونامي الحادي عشر من مارس 2011 أضرارا جسيمة على نطاق واسع في منطقة شرق اليابان. وقد تفاقم الوضع أكثر جراء حادثة الانصهار التي وقعت في المحطة النووية. صدم الناس في أنحاء العالم من شدة الدمار الذي خلفته الكارثة، ولكنهم وجدوا أيضا مصدر إلهام قوي في الشجاعة التي واجه بها المنكوبون محنتهم. بعد مرور نحو عام من الكارثة، نقدم سلسلة برامج وثائقية تحت عنوان "إلى الأمام" بالتعاون مع عدة محطات تلفزيونية تجارية، لنلقي الضوء على عزيمة اليابان القوية من أجل النهوض والتعافي من الدمار.

VOD for this program is no longer available.

برامج تمت إذاعتها

1# "أوياكو إلى الأبد" -  من الحاضر إلى المستقبل-

المصور الأمريكي بروس أوزبورن الذي يلتقط صورا لآباء وأبنائهم في اليابان، يحمل الكاميرا إلى المنطقة المنكوبة بالكارثة. وما يراه هو الروابط الوثيقة بين الآباء والأبناء، وهي روابط حميمة وقوية في الوقت ذاته

OA DATE 10 فبراير، 25 فبراير،

TOP ↑

9# أغنية تبني لنا جسرًا إلى المستقبل

عندما وقعت كارثة عام ألفين وأحد عشر، كانت هناك مغنّية اسمها كوميكو في منطقة إيشينوماكي لإحياء حفلة. ومع توالي فصول الكارثة أمام ناظريها، حاولت جاهدة أن تفهم الهدف من كونها فنانة. والبرنامج عبارة عن توثيق لمعايشتها لعملية إصلاح آلة بيانو جرى إنقاذها من وسط الحطام. وهو يعرض أيضًا مقابلة مع أحد ضحايا القنبلة الذرية التي أُسقطت على هيروشيما والتي ما زالت ذكرياتها المؤلمة ماثلة. وهذه التجارب التي عاشتها كوميكو قادتها للتغلّب على شكوكها الذاتية والعودة إلى خشبة المسرح، بأغنية جديدة.

OA DATE 9 مارس، 16 مارس،

TOP ↑

10# فتيات هولا
- رقص في فوكوشيما -

في إيواكي في محافظة فوكوشيما أعيد افتتاح منتجع يسمّى "هاواي اليابانية" بعد انقطاع استمر أحد عشر شهرًا. وخلال تلك الفترة، حملت فرقة الرقص التابعة للمنتجع، وتسمّى "فتيات هولا"، عروضها وابتساماتها إلى مختلف المناطق التي تعرضت للكارثة. وقد عادت الراقصات الآن لأداء عروضهن على مسرحهن الأصلي بشكل يومي، شاهدات بذلك على تعافي منطقتهن من آثار الكارثة.

OA DATE 10 مارس، 25 مارس،

TOP ↑

11# رنين الروح
هيكامي دايكو

تعد طبول وادايكو اليابانية جزءا لا يتجزأ من الفنون الاستعراضية التقليدية للبلاد. هذا البرنامج يلقي الضوء على "هيكامي دايكو" وهي فرقة من الطبالين من ريكوزين تاكاتا. فقدت الفرقة سبعة من أعضائها في كارثة التسونامي التي وقعت العام الماضي واضطرت للتوقف عن نشاطاتها. ولكن الأعضاء الناجين اجتمعوا مرة أخرى، مدفوعين بالرغبة في بعث البهجة إلى قلوب المنكوبين في منطقة توهوكو.

OA DATE 10 مارس، 25 مارس،

TOP ↑

14# التزام بالرعاية

يتابع البرنامج مقدّمة رعاية وممرضة من خارج اليابان كانتا تعملان في اليابان قبل الكارثة. وعلى الرغم من دعوات الإجلاء من سفارتي بلديهما فقد اختارتا البقاء ومواصلة العمل بمزيد من التفاني تجاه مرضاهما.

OA TIME

OA DATE 24 مارس، 31 مارس،

TOP ↑

15# تجاوز آثار الكارثة: شينكانسين توهوكو

سبعة وعشرون قطارًا من قطارات الرصاصة "شينكانسين" كانت تسير على خط توهوكو عندما ضرب الزلزال المنطقة يوم 11 مارس آذار من العام الماضي. وقد توقفت جميعها بشكل آمن دون أن يصاب أي إنسان بأذى. إلا أن العديد من المرافق والمعدات المختلفة أصيبت بأضرار شديدة. وبدأت أعمال إعادة التأهيل بسرعة واستؤنفت الخدمة في كل أجزاء الخط بعد 50 يومًا من الكارثة. يستطلع البرنامج تقنيات السلامة لقطارات الشينكانسين والجهود الضرورية لاستئناف الخدمة.

OA TIME

OA DATE 24 مارس 31 مارس

TOP ↑